منتدي طلاب جامعة المنوفية
عزيزى الزائر :هذة رسالة إدارية تفيد بانك غير مسجل فى منتدى طلاب جامعة المنوفية فاهلا بك زائرنا الكريم مع تحيات إدارة المنتدى
طلاب جامعة المنوفية

منتدي طلاب جامعة المنوفية


 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول
" كلمتان خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان في الميزان ، حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "....: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من استغفر للمؤمنين والمؤمنات ، كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة "...." قل لا حول ولا قوة إلا بالله ، فإنها كنز من كنوز الجنة "....من قال حين يأوي إلى فراشه: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه. كفَّر الله ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر. " كان الرسول الكريم  إذا  أصبح قال اللهم إني أسألك علما نافعا ، ورزقا طيبا ، وعملا متقبلا"...." من قرأ قل هو الله أحد عشر مرات بنى الله له بيتا في الجنه " "  من قال في كل يوم حين يصبح وحين يمسي : حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم سبع مرات كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة ".... " اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي ، اللهم استر عوراتي ، وآمن روعاتي ، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي ، وعن يميني وعن شمالي ، ومن فوقي ، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي".... قل معى " يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك و عظيم سلطانك " ....................." سيد الاستغفار أن يقول العبد : اللهم أنت ربي ، لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي ، فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت من قالها حين يصبح موقنا بها فمات من يومه دخل الجنة ومن قالها حين يمسي موقنا بها ، فمات من ليلته دخل الجنة "

شاطر | 
 

 أعظم انسان (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حازم النشار
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 22
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3417
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

مُساهمةموضوع: أعظم انسان (2)   الأحد أغسطس 17, 2008 7:50 pm

وهذه أدلة
عقلية تُخاطِب العقول
إن كانت
تَعِي !




كيف
يُمكِّن الله لمن كَذَب عليه ؟


وكيف يَنصر
الله من زَعم أن الله أرسله ؟


( أي : لو
كان كاذبا على الله لَقَصَمه ولم يُمكِّن له ولم يَنصره
)




فإن
سُـنّـة الله أنه يأخذ الظالم أخذ عزيز مُقتَدر ، وأنه يُملي للظالِم فإذا أخذه لم
يُفلِتْه


والله لا
يُحب الظالمين ، ولا يُحب الكاذِبين ، ولا يُصلِح أعمال المفسِدِين ، قال تعالى :
(
إِنَّ
اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ
)
[يونس:81]

.


وقد نصر
الله نبيَّـه مُحمدا صلى الله عليه وسلم ، وأظهر صدقه ، وأيّـده على أعدائه ،
ونَصَره عليهم ، حتى طأطأت أمامه رؤوس الجبابرة ، وخضعت له صناديد قريش ، وبَلَغتْ
دعوته المشارق والمغارِب ، واعترف بِصدقه القريب والبعيد ، والعدو الْمُحارِب
.




وقد صدّقه
أهل الكتاب ، وعرفوه بصفاته المذكورة في كُتبهم .


روى
البخاري من طريق عطاء بن يسار قال : لَقيت عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله
عنهما قلت : أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة . قال : أجل
والله إنه لموصوف في التوراة ببعض صِفته في القرآن : يا أيها النبي إنا أرسلناك
شاهدا ومبشرا ونذيرا وحِرزا للأميين ، أنت
عبدي ورسولي ، سَمّيتُك المتوكل ، ليس بفظ ولا غليظ ولا سَخّاب في الأسواق ، ولا
يَدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر ، ولن يقبضه الله حتى يُقيم به الملة العوجاء
بأن يقولوا لا إله إلا الله ، ويفتح بها أعينا عُميا ، وآذانا صُما ، وقلوبا غُلفا
.




ومِن هنا
فإننا نُخاطِب العقول التي تَعِي أن تتأمل في حياة ذلك الرجل العظيم ، الذي شهِد
بنبوته كل مُنصِف من أهل الكتاب ، كعبد الله بن سلام الذي كان يَهوديا فأسلَم لما
رأى وجه النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، فقال : قدم رسول الله
صلى
الله عليه وسلم فجئتُ في الناس لأنظر إليه ، فلما استثبتّ وجه رسول الله
صلى
الله عليه وسلم عَرَفْتُ أن وجهه ليس بوجه
كذّاب . رواه الإمام أحمد
والترمذي وابن ماجه .




وهو الذي
قال الله في شأنه : ( وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي
إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآَمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ )
ولذا ذهب غير
واحد من المفسِّرين إلى أن المقصود بالآية هو عبد الله بن سلام رضي الله عنه
.


فهو قد شهد
شهادة الحق ، وأخبر أن صفة النبي صلى الله عليه وسلم في التوراة
.


وقصة
إسلامه في صحيح البخاري .




وشهِد كذلك
هرقل ( رئيس النصارى في زمانه ) بصدق نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
.


فإنه لما
جاء كتاب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إلى هرقل – عظيم الرُّوم – لم يَقُل : هذه
رسالة خاصة بالعرب ، ولا بالأعراب ، كما لم يَقُل : هذا غير صادق ، وإنما قال لأبي
سفيان – وكان أبو سفيان آنذاك مُشرِكاً – : فإن كان ما تقول حقاً فسيملك موضع قدمي
هاتين ، وقد كنت أعلم أنه خارج لم أكن أظن أنه منكم ، فلو أني أعلم أني أخلص إليه
لتجشّمتُ لقاءه ، ولو كُنْتُ عنده لَغَسَلْتُ عن قَدَمِـه . رواه البخاري ومسلم
.


وآمن به
ملِك الحبشة ( النجاشي ) ، وقال عن القرآن – وقد سَمِع آيات من سورة مريم – فبكى
حتى أخضل لحيته ، وبَكَتْ أساقفته حتى أخضلوا مصاحفهم حين سمعوا ما تُلْيَ عليهم ،
ثم قال النجاشي : إن هذا والله والذي جاء به موسى ليخرج من مشكاة واحدة . رواه
الإمام أحمد .




كما شهِد
بنبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم غير واحد من اليهود ، مع أنهم لم يُؤمِنوا به
إلا أنهم اعترفوا أنه هو الذي ذُكِر ووُصِف في التوراة .




يهود يشهدون بنبوة نبينا صلى الله عليه
وسلم



شهِدت
اليهود بصدق نبوة نبينا محمد صلى الله عليه
وسلم
.




قال الله عز وجل : ( وَلَمَّا جَاءهُمْ كِتَابٌ مِّنْ عِندِ اللّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ وَكَانُواْ مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُواْ فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ )



وعن أنس رضي الله عنه قال
: كان غلام يهودي يخدم النبي صلى
الله عليه وسلم فمرض ، فأتاه
النبي
صلى الله عليه وسلم
يعوده فقعد عند
رأسه فقال له : أسلم . فنظر إلى أبيه وهو عنده ، فقال له : أطع
أبا القاسم
صلى الله عليه وسلم ، فأسْلَمَ ، فخرج
النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول : الحمد
لله الذي أنقذه من النار . رواه البخاري
.




فهذا اليهودي أمـر ابنه أن
يُطيع أبا القاسم ، مما يدلّ على أنه يعلم في قرارة نفسه بصدق نبوة النبي صلى الله
عليه وسلم .



وحدّث سلمة بن سلامة بن
وقش - وكان من أصحاب بدر - قال : كان لنا جار من يهود في بني عبد الأشهل قال : فخرج علينا
يوما من بيته قبل مبعث النبي صلى
الله عليه وسلم بيسير فوقف على
مجلس عبد الأشهل . قال سلمة : وأنا يومئذ أحْدَث من فيه سِناً على بردة مضطجعا فيها
بفناء أهلي فذكر البعث والقيامة والحساب والميزان والجنة والنار ، فقال ذلك لقوم
أهل شرك أصحاب أوثان لا يرون أنّ بعثاً كائن بعد الموت ، فقالوا له : ويحك يا فلان
ترى هذا كائناً أن الناس يبعثون بعد موتهم إلى دار فيها جنة ونار ، يُجزون فيها
بأعمالهم ؟ قال : نعم ، والذي يحلف به لودّ أن له بحظه من تلك النار أعظم تنور في
الدنيا يحمونه ثم يدخلونه إياه فيطبق به عليه ، وأن ينجو من تلك النار غدا . قالوا
له : ويحك وما آية ذلك ؟ قال : نبي يُبعث من نحو هذه البلاد ، وأشار بيده نحو مكة
واليمن . قالوا : ومتى تراه ؟ قال : فنظر إلـيّ وأنا من أحدثهم سناً ، فقال : إن
يستنفد هذا الغلام عمره يدركه . قال سلمة : فو الله ما ذهب الليل والنهار حتى بعث
الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم وهو حي بين أظهرنا
، فآمنا به وكفر به بغياً وحسداً ، فقلنا : ويلك يا فلان ! ألست بالذي قلت لنا فيه
ما قلت ؟ قال : بلى ، وليس به !




وحدّثت
صفية – رضي الله عنها – فقالت : كنت أحبّ ولد أبي إليه وإلى عمي أبي ياسر ، لم
ألقهما قط مع ولدٍ لهما إلا أخذاني دونه . قالت : فلما قدم رسول الله صلى الله عليه
وسلم المدينة ونزل قباء في بني عمرو بن عوف غدا عليه أبي حُيي بن أخطب وعمي أبو
ياسر بن أخطب مغلسين ، فلم يرجعا حتى كانا مع غروب الشمس ، فأتيا كالَّيْن كسلانين
ساقطين يمشيان الهوينا . قالت
:
فهششت إليهما كما كنت
أصنع ، فوالله ما التفت إليّ واحد منهما مع ما بهما من الغمّ . قالت
:
وسمعت عمي
أبا




ياسر وهو
يقول لأبي حُيي بن أخطب : أهـو هـو ؟ قال : نعم والله ! قال : أتعرفه وتثبته ؟ قال
: نعم . قال : فما في نفسك منه ؟ قال : عداوته والله ‍! رواه ابن إسحاق في السيرة
فيما ذكره ابن هشام .








ها هم
اليهود يشهدون بنبوة سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام ، ومع ذلك جحدوا بها
.


( فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ ) .





ولذا قال
عليه الصلاة والسلام : لو آمن بي
عشرة من اليهود ،
لآمن بي اليهود .
رواه البخاري ومسلم .






وفي رواية لمسلم : لو تابعني عشرة من اليهود ،
لم
يبق على ظهرها يهودي إلا أسلم .



اللهم صل
وسلم وزد وبارك على عبدك محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr alaa
رئيس ادارة المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1921
المزاج : عال العال
كليتك : تربية رياضية
جنسيتك : مصرى
هل تحب منتدانا : جدا
احترام قوانين المنتدى :
السٌّمعَة : 10
نقاط : 244983
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: أعظم انسان (2)   الأحد أغسطس 17, 2008 10:42 pm

تسلم ايدك يا حزوم على موضوعك الرائع دة

_________________


علمتنى الحياة .......
* أن استفيد من تجاربي وتجارب غيري و أعترف بأخطائي حتى لو لم يفعل الأخرون ذلك .
* أن أتبين حقيقة كل ما أسمع من المصدر وبعدها أطلق أحكامي .
* أن لا أندم على ما فعلت لأنه كان يجب أن يحصل ذلك في حينها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://minofea.gid3an.com
Mr alaa
رئيس ادارة المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1921
المزاج : عال العال
كليتك : تربية رياضية
جنسيتك : مصرى
هل تحب منتدانا : جدا
احترام قوانين المنتدى :
السٌّمعَة : 10
نقاط : 244983
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: أعظم انسان (2)   الأحد أغسطس 17, 2008 10:43 pm

تسلم ايدك يا حزوم على موضوعك الرائع دة

_________________


علمتنى الحياة .......
* أن استفيد من تجاربي وتجارب غيري و أعترف بأخطائي حتى لو لم يفعل الأخرون ذلك .
* أن أتبين حقيقة كل ما أسمع من المصدر وبعدها أطلق أحكامي .
* أن لا أندم على ما فعلت لأنه كان يجب أن يحصل ذلك في حينها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://minofea.gid3an.com
منى
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى
عدد الرسائل : 473
هل تحب منتدانا : نعم
السٌّمعَة : 0
نقاط : 4979
تاريخ التسجيل : 25/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أعظم انسان (2)   الإثنين أغسطس 18, 2008 11:54 am

الموضوع جميل بس هو نقصه شويه حاجات ويكون اجمل
لو الخط كبير شويه والفقرات بالوان هيكون الموضوع تمام
بس الموضوع جميل شكرا ياحازم مواضيعك رائعه
جزاك الله خير



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمــ الأحزان ــير
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1119
العمر : 29
كيف تعرفت على منتدانا : احلى دليل
السٌّمعَة : 0
نقاط : 116370
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أعظم انسان (2)   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 4:09 pm


تسلم يا حازم

وجزاك الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أعظم انسان (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي طلاب جامعة المنوفية :: المنتدى الاسلامى :: السيرة النبوية-
انتقل الى: